الأحزاب السياسية بالضالع تؤكد رفض التدخل الأجنبي في شؤون اليمن   تصريح هـام من مصدر في المؤتمر الشعبي العام    مجلس النواب يستأنف أعماله الاثنين المقبل    الاتصالات تدعو شركات النقال لتسهيل عملية التصويت لدعم الفنان الجيلاني   جامعة صنعاء تفتح التسجيل بنظام التعليم عن بعد    سنقول للعالم نحن هنا واليمن أجمل .. المتسابق الجيلاني يعلق على الاحداث في اليمن   "الدفاع":توقعات باستكمال المشاورات بشأن تشكيل الحكومة الخميس    المغربي : لتعي المملكة ان الانفصال سيكون وبالا على المنطقة    الخدمة المدنية تعلن الأحد إجازة رسمية   السفيرة البريطانية تعتبر الانفصال عملاً انتحارياً   
شبكة أخبار الجنوب - بيع الفل اللحجي

السبت, 08-أكتوبر-2011
شبكة اخبار الجنوب - انيس منصور -

يا فل يا ناد من غرس الخداد -  عرفك ينسنس يرد الفؤاد هذه العبارة مقطع من أغنية  ضمن أغاني كثيرة تصف الفل اللحجي وصفا يليق برائحته حيث اشتهرت محافظة لحج بزراعه الفل وينتج بكميات كثيرة وله رواج وإقبال على الشراء في مواسم الأعراس والأعياد خصوصا عيد الفطر ويعود زرعه شجرة الفل إلى  الأمير أحمد فضل القمندان الذي أتى به من الهند وتم غرسه في بستان الحسيني وانتشرت زراعته بعد مجيء السلطان فضل بن علي وأخوه السلطان عبدالله بن علي اللذين سهلا للمزارعين زراعته ويتم زراعة الفل عن طريق الردايم، أي أخذ الغصن من أصل الشجرة ومن ثم يتم عملية غرسه حتى يصبح هذا الغصن شجرة ثم تتم عملية قصة وبعد الانتهاء من هذه الطريقة يتم غرس شجرة  ويقف على قارعة شارع الحوطة وطريق لحج تعز باعه الفل على المسافرين للفل اللحجي تفاصيل كثيرة  عن موسم الزراعة وأوقات الإقبال علية  وتسويقه.


الإنتاج والتسويق


 يقول سالم صالح  عن عملية الإنتاج :  دائما ما تسند عملية الجني والإنتاج للفل للنساء وتقوم  عاملات بربط الشجرة لكي تنقل الأوراق ثم تتم عملية الخراطة .. والخراطة تعني نزع الأوراق من الشجرة.. ثم تتم عملية الري وتترك الشجرة لمدة 30 يوماً بعدها يتم الإنتاج الثاني ويبدأ موسم الفل من شهر ابريل - سبتمبر حسب ما أشار مزارعو الفل وتظل تزهر مدة تتراوح ستة اشهر. ابتداء من فصل الصيف ويتم قطف حبة الفل من الشجرة ثم تتم عملية توريده إلى السوق وقد يستمر إنتاج الفل أكثر من 6 أشهر نتيجة استخدام بعض المزارعين كميات كبيرة من المبيدات فيفقده رائحته العطرة ويتوقف إنتاجه في فصل الشتاء كما إن كثير من الفلاحين يعتمدون على زراعة الفل لتوفير لقمة العيش وتصف الحجة مريم زين محسن عملية الجني  من خلال قيام عدد من النساء التجمع  في مكان محدد في الساعة الخامسة والنصف  صباحا وبعد اكتمال عددهن تتوزع إلى مجموعات كل حسب المزرعة العاملة فيها لتصل الساعة السادسة إلى الحقل وتبدأ بعملها بجني حبات الفل وتستمر حتى الساعة السابعة والنصف في بداية الموسم ثم التاسعة وقد تصل إلى الساعة الحادية عشرة كلما زاد الإنتاج.  وتشتهر الأراضي في ضواحي الحوطة بزراعة الفل وعن كيفية التسويق تقول زينب الحدشي  يأخذ المزارع كل ما تم استخراجه في أكياس  إلى السوق المخصص له ويسمى «الحراج» في العاصمة الحوطة  والشيخ عثمان و يتم شراؤه من قبل أصحاب المحلات والمفارش الذين يقومون بتشكيله على شكل عقود منها الحلزونية المرصعة بالورد والبيضاء العادية وتستخدم في جميع المناسبات والأعراس   ورائحتها ألنفاذه تشتم من مسافات بعيد ويستخدم في لحج يومي الخميس والجمعة كما هي أيضا في أيام عيد الفطر.


النساء أكثر استخدام للفل اللحجي


 في لحج المدينة ولحج الريف خرجنا باستخلاص إن  النساء أكثر شغفاً بالفل ولذلك   تضعه حول شعرها ورقبتها في يوم زواجها تحديداً اليوم الأول «يوم الغسل» المزخرف باللون الأخضر حتى يتناسب مع لون ثوبها.. أما اليوم الثاني«الزفاف» فتكتفي بوضع العقد أو الجرز الأبيض حول رقبتها حتى ولو ارتفع سعره فقط لتكتمل زينته  و تستخدمه النساء المزوجات ليلتي الخميس والجمعة  للتزين فهو زينة وهو عطر ورائحة.



 في مواسم الأعراس وعيدي الفطر والأضحى يرتفع سعر الفل اللحجي  تتزين منازل لحج بالفل ويقدم أحياناً كهدية على أشكال  متنوعة كما تكثر الأعراس في العيد ويزداد الطلب  رغم أن الأوضاع السياسية قد أضعفت  الجوانب الاجتماعية لكن ابنا لحج تحدوا الحواجز وكسروا قيم السياسة بارتباطهم بالفل.


 

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن


جميع حقوق النشر محفوظة 2014 لـ(شبكة أخبار الجنوب)