يمن موبايل تنظم حفل استقبال وتوديع مجلس إدارتها    شركة يمن موبايل توزع عائدات حملة دوائي السادسة للأطفال المرضى بسرطان الدم    برعاية السلطة المحلية البورد العربي يدشن برنامج اعداد المدرب المعتمد في دمت   يمن موبايل تختتم فعاليات اسبوع اليتيم العربي بيوم ترفيهي لطلاب دار الايتام    وزارة الاتصالات تعمم بتطبيق قانون صندوق مكافحة السرطان   بطولة النصر الشتوية بدمت تواصل نألقها والريادة يحصد نتيجة اليوم التاسع للبطوله   مقاضاة مسئولة سابقة بتهمة التخابر مع صنعاء    شركة يمن موبايل تدشن الخطة الإستراتيجية 2019-2023م   لاعب منتخب الطاولة جبران يحرز بطولة البحرين الدولية للناشئين والأشبال    تعيين الاستاذة/ أم كلثوم الشامي مديرا تنفيذيا للمدرسة الديمقراطية   
شبكة أخبار الجنوب - ارشيف

الإثنين, 15-يونيو-2009
شبكة اخبار الجنوب -






جنيف ـ حذر تقرير صادر عن مكتب العمل الدولي الأربعاء من أن الأزمة المالية العالمية قد تجبر عددا متزايدا من الأطفال وبخاصة البنات على الدخول إلى سوق العمل باكرا.

ويشير التقرير إلى أن أكثر من 100 مليون بنت دخلن سوق العمل في ظروف سيئة جيدة ويواجهن الكثير من المشاكل التي لا يعرف عنها الشيء الكثير.

وجاء نشر التقرير وهو بعنوان "أعطوا البنات فرصة: معالجة مسألة عمل الأطفال، المفتاح نحو المستقبل" بمناسبة اليوم العالمي ضد عمل الأطفال المقرر عقده في 12 يونيو/ حزيران المقبل.

وفي هذا السياق، قال مدير مكتب العمل الدولي خوان سومافيا "حققنا تقدما حقيقيا في خفض عدد الاطفال العاملين"، مضيفا "إن السياسات التي تمّ اعتمادها خلال الأزمة الحالية هي اختبار للالتزامات الوطنية والدولية من أجل معالجة هذه المشكلة".

ورأى التقرير أن إجبار البنات على دخول ميدان العمل له علاقة بثقافة بعض المجتمعات التي تفضل تعليم الصبيان لا البنات عندما تشتد عليها الوطأة الاقتصادية، مشيرا إلى أن العائلات التي ترزح تحت وطأة الفقر قد تفضل إرسال الذكور وليس الاناث إلى المدارس.

ولفت التقرير إلى أن خفض ميزانيات التعليم تجبر العائلات الفقيرة في العالم على إرسال أطفالها إلى سوق العمل بدل تعليمهم.

ويترافق اليوم العالمي ضد تشغيل الاطفال مع الذكرى السنوية العاشرة لاتفاقية المكتب الدولي للعمل الرقم 82 حول إزالة كافة أشكال تشغيل الاطفال.

وفي هذا الاطار، قال سومافيا إن هذه الاتفاقية تدعو إلى مكافحة ظاهرة تشغيل الاطفال وتوفير الحماية لهم و في الوقت نفسه إيجاد عمل للآباء من أجل مساعدتهم على إرسال أولادهم وبناتهم إلى المدارس.

كما شدد على ضرورة تعليم البنات كوسيلة فعالة من أجل مكافحة الفقر، مشيرا إلى أن البنات عندما بلوغهن سن الرشد سوف يكسبن أكثر ويتزوجن وينجبن أطفالا أصحاء ويساهمن في تعليمهم ورعايتهم بشكل ملائم.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن


جميع حقوق النشر محفوظة 2022 لـ(شبكة أخبار الجنوب)