احدث ما كتبه الشاعر والمؤرخ والاديب الكبير (مطهر الارياني ) - تمنيت ان اموت لأبقى   تفكيك سيارة مفخخة تحمل طناً من المتفجرات بشارع حدة في العاصمة اليمنية   صالح يتحدث عن التوجهات المستقبلية للمؤتمر الشعبي في اليمن   المؤتمر الشعبي: الاجتماع المزمع عقده "السبت" بعدن غير تنظيمي ومشبوه   ملتقى الرقي والتقدم يكرم المساهمين في تشييد النصب التذكاري لشهداء مجزرة السبعين   صحف - ترجمة| "فورين بوليسي" الأمريكية تستعرض "كشف حساب" الرئيس اليمني ونجله   الجندي يدعو إلى ترك الأسلحة جانبا واللجوء للحوار والمصالحة الوطنية وتناسي الماضي    التزام حكومي باستيعاب (22) توصية برلمانية ( نص التوصيات)   ملتقى الرقي والتقدم يصدر بيانا حول جريمة رداع الارهابية   بعد التزامها بتوصيات النواب البرلمان يمنح الحكومة الثقة  
الجمعة, 26-فبراير-2010
شبكة أخبار الجنوب - قلب د. ميرفت السقاط - شبكة اخبار الجنوب - لها -
تعتبر أمراض القلب من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب الناس، بسبب حساسية القلب وأهميته القصوى في حياة الجميع. وإحدى الإشكاليات الأساسية في أمراض القلب أنها لا تعطي مؤشرات ودلالات على وجود المرض في بدايته، فالكثير عاشوا سنوات طويلة بتشوهات خلقية في القلب.
وآخرون عانوا من أمراض القلب فترة طويلة قبل اكتشافها.

 

موقع (لها أون لاين) التقى مع الدكتورة ميرفت عبدالله السقاط (استشارية أمراض القلب لدى الأطفال والمدير الطبي في مستشفى العزيزية للولادة والأطفال بمدينة جدة، وعضو جمعية القلب السعودية) على هامش أعمال المؤتمر الـ 21 لجمعية القلب السعودية، والذي عقد مؤخراً على مدى أربعة أيام في الرياض، بمشاركة ثلاثة آلاف طبيب وطبيبة من مختلف دول العالم، وبحضور سبع جمعيات دولية وعربية وخليجية.
 
في البداية دكتورة ميرفت.. النساء السعوديات المتخصصات في أمراض القلب بشكل عام عددهن غير مرضي...برأيك ما السبب؟

السبب الرئيسي لأنه تخصص دقيق جدا، ويحتاج إلى أن تعطيه الطبيبة جزءا كبيرا من وقتها وأن تكون متفرغة تماما، وهذا قطعا يؤثر على التزاماتها العائلية والاجتماعية، فيجب أن يكون لدى الطبيبة استعداد بأن تضحي ببعض الأولويات وهذا صعب جدا.
 
برأيك ما الأعراض التي يجب على الأم عند ملاحظتها على طفلها الذهاب به إلى طبيب أمراض قلب الأطفال حيث إن كثيرا من الأمهات لا يدركنها؟
الأعراض هي سرعة في النفس، عدم زيادة في وزن الطفل مقارنة مع أقارنه، ومن هم في مثل سنه، التعب سريعاً عند ممارسة أي جهد ولو كان قليلا، وكذلك عندما يعاني الطفل من زرقة في لونه، وأن يشتكي من تسارع في نبضات القلب أو تلاحظ الأم ذلك.
وبالنسبة للطفل الذي تمت ولادته بتشوهات خلقية في القلب فيلزم عرضه على الطبيب ومتابعة حالته وعدم الإهمال.
ولكن أحب التنويه إلى أن بعض الأعراض التي سبق أن ذكرتها تشابه بشكل كبير أعراض الأمراض الصدرية، فلا بد من التأكد مبدئياً من أن الطفل لا يعاني من أي أمراض صدرية كالربو والحساسية، وبعدها يتم تحويل حالته على طبيب متخصص في أمراض القلب.
وقد يكون الطفل يعاني من الأمراض الصدرية والقلب في نفس الوقت.
 
هل تناول الأدوية بالنسبة للام الحامل المصابة بمرض القلب يؤثر على صحة جنينها؟
يصعب الإجابة على هذا السؤال في العموم، ولكن هناك بعض الأدوية قطعاً تؤثر على صحة الجنين. فمثلاً الأم التي تعمل تغيير في الصمامات، وتتناول أدوية مسيلة للدم، فهذه تمنع من الحمل، لأن مثل تلك الأدوية تؤثر سلباً على صحة الجنين، أما تناول بعض الأدوية الأخرى مثل مدرات البول أو أدوية الضغط؛ فهذه غالبا لا تؤثر على الجنين، ولكن عموما يجب على الأم التي تعاني من أمراض القلب أن تراجع طبيبها المشرف على حالتها، وهو يحدد مدى تأثير الدواء على صحة الجنين من عدمه.
 
ما الإجراءات التي يتم اتخاذها وقت ولادة المرأة المصابة بمرض القلب؟ وهل تختلف هذه الإجراءات عن المرأة الغير مصابة بهذا المرض؟
طبعا هناك اختلاف في الإجراءات المتبعة بالنسبة للحالتين، ويجب على الأم المصابة بمرض القلب أن لا تخفي إصابتها عن الطبيبة أو الطبيب المسؤول عن متابعة حملها، ولابد أن يكون لديها على الأقل مراجعة واحدة لاستشاري القلب؛ لكي يعطيها ملخصا عن الحالة، وتقريرا عن وضعها الصحي والعلاجات التي تتناولها؛ لكي يستطيع طبيب النساء متابعة الحالة وعمل الإجراءات اللازمة، فهناك بعض النساء يحتجن إلى خطوات احترازية قبل الولادة، وضروري جداً كتابتها في الملف الخاص بها لكي يتم تطبيقها، سواء بوجود الاستشاري المعالج أو بدونه.
 
كثير من الناس يشعرون بوخز في عضلة القلب عندما يمارسون رياضة أو جهد معين، فهل لهذا علاقة بأمراض القلب؟
إذا كان الوخز مجرد عارض ويذهب في حينه؛ فهذا أمر طبيعي, خصوصا
 
حدثينا عن مشاركتك في المؤتمر وما أوراق العمل التي قدمتها هناك؟
شاركت في رئاسة الجلسة الثانية في تخصص قلب الأطفال، والتي كانت تتحدث عن تلفزيون قلب الأجنة.
 
هل تخصيص كامل هذا المؤتمر باللغة الانجليزية يعد ميزة أم عيبا يفترض تفاديه في مؤتمرات قادمة؟
تخصيص اللغة الانجليزية كلغة أساسية للمؤتمر يعتبر ميزة؛ وذلك لأن جميع الحضور أطباء وعاملين في القطاع الصحي واللغة الطبية المعتمدة في المملكة هي اللغة الانجليزية، وكذلك المصطلحات المعمول بها، فالمؤتمر يستهدف أطباء القلب والمتخصصين فيه من طلاب على وشك التخرج، والذين قطعوا مشواراً في هذا التخصص فتعتبر المصطلحات واللغة بالنسبة لهم سهلة فالمختصرات المستخدمة لا يفهمها سوى أطباء في مجال أمراض القلب دون غيرهم.
 
ما رأيك في الجلسات المتزامنة التي تعقد في وقت واحد، حيث تحمل كل واحدة منهن موضوعا مختلفا عن الأخرى؟
أسوة بالمؤتمرات العالمية، هذا هو النظام السائد عادة فلا بد من تسليم الجدول لهذه الجلسات ونشره في وقت مبكر؛ لكي يطلع عليه من يهمه الأمر، ويستطيع ترتيب وقته على حسب مواضيع الجلسات التي يرى أنها من أولوياته.
 
لو كنت من ضمن اللجنة الإعلامية المحكمة لأوراق العمل، ما المحاور التي كنت ستغطيها وتركزي عليها؟
بحكم التخصص سأركز على الأشعة التلفزيونية لأمراض قلب الأطفال، خصوصا الأشياء الجديدة والمستحدثة والبعيدة عن ما هو تقليدي ومعتاد.
 
أخيرا..مدى رضاك عن المؤتمر من ناحية التنظيم والمتحدثين وأوراق العمل بشكل عام؟
الكمال لله..وبشكل عام التنظيم رائع جدا هذه السنة، والشركة المنظمة لم تقصر، وإن هناك متحدثين مميزين من داخل المملكة وخارجها، لكن كنت أتمنى أن تكون أوراق العمل أقوى وتشمل مواضيع أكثر كما حصل في عام 2007م

بعد ممارسة جهد كبير كلاعب كرة قدم يلعب مباراة طويلة وهكذا.. لكن يجب مراجعة طبيب في أمراض القلب عندما يكون هذا الوخز مستمراً ومتكرراً عند ممارسة أدنى جهد، وكذلك عندما يصاحبه إغماءات أو تعرق شديد وشحوب في الوجه.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن


جميع حقوق النشر محفوظة 2014 لـ(شبكة أخبار الجنوب)