يمن موبايل تنظم حفل استقبال وتوديع مجلس إدارتها    شركة يمن موبايل توزع عائدات حملة دوائي السادسة للأطفال المرضى بسرطان الدم    برعاية السلطة المحلية البورد العربي يدشن برنامج اعداد المدرب المعتمد في دمت   يمن موبايل تختتم فعاليات اسبوع اليتيم العربي بيوم ترفيهي لطلاب دار الايتام    وزارة الاتصالات تعمم بتطبيق قانون صندوق مكافحة السرطان   بطولة النصر الشتوية بدمت تواصل نألقها والريادة يحصد نتيجة اليوم التاسع للبطوله   مقاضاة مسئولة سابقة بتهمة التخابر مع صنعاء    شركة يمن موبايل تدشن الخطة الإستراتيجية 2019-2023م   لاعب منتخب الطاولة جبران يحرز بطولة البحرين الدولية للناشئين والأشبال    تعيين الاستاذة/ أم كلثوم الشامي مديرا تنفيذيا للمدرسة الديمقراطية   
الإثنين, 25-يناير-2010
شبكة أخبار الجنوب - التهاب رئوي لدى الاطفال شبكة اخبار الجنوب -
لندن - حذر خبير بريطاني في أمراض التنفس من أن الأطفال الذين يعيشون قرب الطرق الرئيسية أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالالتهابات الرئوية بسبب التلوث الصادر عن
عوادم السيارات.

وذكرت مصادر صحفية أن البروفسور جوناثان غريغ، وهو استشاري فخري في مستشفى لندن الملكي، وطبيب أطفال بجامعة لندن أجرى دراسة عن التـأثير الضار للعناصر الملوثة المنتشرة في الهواء على الخلايا الرئوية.

وقال غريغ إن الأطفال الذي يعيشونعلى مبعدة 100 متر على طريق رئيسي معرضون للإصابة بالالتهابات الرئوية بنسبة 65% أكثر من غيرهم ممن يعيشون في مناطق أكثر نقاء من الناحية البيئية.

وتصيب الالتهابات الرئوية عادة المسنين ولكن تستقبل المستشفيات البريطانية سنوياً حوالي 20 ألف طفل ومراهق دون الثامنة عشرة بسبب الإصابة بالالتهابات الرئوية الناتجة عن التلوث البيئي وبعض هذه الأمراض قد يكون قاتلاً.
وتشير إحصاءات إلى أنه خلال الفترة ما بين سنة 2004 و 2008 تسبب تلوث الهواء بوفاة ما بين 60 و70 مريضاً دون سن العشرين سنوياً وذلك حسب مكتب الإحصاءات الوطني في بريطانيا.

هم دون السنة من العمر، ومن بين الـ 76 الذين توفوا دون العشرين من العمر في عام 2008 كان من بينهم 29 طفلاً لم يبلغوا العام.
وتوصل غريغ بعد دراسة أعدها عن التلوث في بريطانيا إلى أن جزيئات الهواء الملوثة تؤثر على الخلايا الرئوية وقد تؤدي إلى أمراض قاتلة.
وقال "إن نتائج هذه الدراسة تؤكد على أن تلوث الجسيمات يشكل عاملاً رئيسياً في جعل الأطفال أكثر عرضة للالتهابات الرئوية و تبين لنا وجود صلة بين الاثنين".

وكانت دراسة ذكرت مؤخراً أن التلوث الصادر عن عوادم السيارات يسبب تصلب الشرايين ويؤذي الرئتين والقلب وبأن التعرض للدخان المنبعث من إحراق الفحم أو الاخشاب أو التبغ والتدخين، ومن ضمنه التدخين السلبي، يزيد احتمال إصابة الأطفال بالالتهابات الرئوية.
أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن


جميع حقوق النشر محفوظة 2022 لـ(شبكة أخبار الجنوب)