الأمم المتحدة "عازمة على ترسيخ سلام دائم في اليمن"   مركز رصد الزلازل يطمئن المواطنين بشأن الهزات الأخيرة   بان كي مون يطلب التزاما بوقف إطلاق النار في رمضان   منظمة أطباء بلا حدود تدعو إلى إنهاء معاناة المدنيين في اليمن   دعوة من الزعيم علي عبدالله صالح   تحضيرات لانعقاد "مهرجان البردوني الأول" في صنعاء   تصريح هام لمصدر مسئول في الامانة العامة للمؤتمر   احتفال جماهيري حاشد بميدان السبعين بمناسبة العيد الوطني الـ26 للجمهورية اليمنية   الكويت:الوفد الوطني يحتفل بالعيد السادس والعشرين لإعادة تحقيق الوحدة   في ندوة 22 مايو .. حسين حازب يستعرض تحديات ماقبل وبعد الوحدة  
شبكة أخبار الجنوب - بلاغ صحفي

الثلاثاء, 16-أكتوبر-2012
شبكة اخبار الجنوب - صنعاء -
تؤكد صحيفة المنتصف صحة المعلومات الواردة في خبرها الخاص بوزير الصناعة والتجارة في حكومة الوفاق الوطني سعد الدين بن طالب, جملة وتفصيلا. وتلتزم الصحيفة بإثبات صحة المعلومات بتفاصيلها وتأريخها. تعقيبا على نفي الوزير كما نشر.
وتستغرب المنتصف اندفاع الوزير بن طالب إلى نفي صحة المعلومات التي أوردتها الصحيفة في عددها الصادر يوم الإثنين الموافق 15 أكتوبر 2012م, سواء ما يتعلق بكلام الوزير (الطافح بالعفن المناطقي والعنصري) , أو ما يتعلق بمناقصة ترميم مبنى الوزارة, وسكوته عن تقاضيه مستحقات بأثر رجعي من الهيئة الوطنية العليا لمكافحة الفساد عن فترة استقالته.
إن الصحيفة تشفق من لجوء الوزير إلى أقصر وأسهل الطرق عبر الإنكار والنفي, كما أورد له موقع المصدر أون لاين, واتهام الصحيفة باختلاق الأخبار, والقول : "لا أعرف من أين تأت هذه الصحيفة بهذه الأخبار؟". وإذ نتفهم حالة وموقف معالي السيد الوزير المحترم في هكذا وضع, حري به أن يتفهم بالمثل أننا لا ننشر أخبارا لسنا قادرين على إثبات صدقها وصحتها بالأدلة الشافيةو ونحسب أن لا أحد يتوه عن صوته ولا عن صورته.
وتنبه المنتصف إلى أنها في خبرها لم تجئ على ذكر عضوية الوزير بن طالب في لجنة المناقصات لا من قريب ولا من بعيد. وإنما وصفت واقعة زيارة تمت له وشهدها شخصيا في مكتبه, تطرق الزائر والمَزور خلالها للمناقصة وبقية التفاصيل الواردة بتمامها, ويعرف الوزير أن هذا صحيح وبيسر يمكن التثبت منه. كما يعرف الجميع لمن آلت المناقصة آخر النهار ؟؟ ونعرف كيف نثبت هذا , لا بل وأكثر بكثير من هذه الجزئية البسيطة التي جئنا على خبرها, (ويأتيك بالأخبار من لم تزود).
على أن نفي الوزير لم يشمل قضايا أخرى مضمنة في الأخبار, وهنا إقرار. ناهيك عن أن طريقته في النفي تجعله من مقام ومقاس الإثبات. ولو أنصف من نفسه لكانت المبادرة منه إلى الاعتذار والتأسف واعتزال العمل الحكومي من ساعته.
وفي المقام, اعتبرت الصحيفة النشر بلاغا عاجلا "عناية رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي", ونجدد البلاغ لرئيس اليمنيين في واقعة التحريض والتمييز المناطقي والعنصري, مبلغ السوء أن تصدر عن وزير مسئول أقسم اليمين على رعاية وحماية مصالح الشعب والحفاظ على الدستور والمصلحة العليا للبلاد والعباد.
والله من وراء القصد وبه نستعين
صحيفة المنتصف
أمين الوائلي – رئيس التحرير

أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسال
طباعة
RSS
إعجاب
نشر
نشر في تويتر
اخبار اليمن


جميع حقوق النشر محفوظة 2016 لـ(شبكة أخبار الجنوب)