شبكة أخبار الجنوب - علمي اليمن وامريكا

الثلاثاء, 21-ديسمبر-2010
شبكة اخبار الجنوب - صنعاء -
أقيمت بمقر (مبادرة باكستون) الأمريكية، ندوة سياسية بعنوان "اليمن من خلال عيوننا" حضرها عدد من الشخصيات التجارية والإعلامية والاجتماعية في أمريكا.
وفي الندوة تحدث الباحث في مؤسسة مبادرة باكستون ماك سكيلتون عن زيارته لليمن ومشاهدته للأوضاع فيها. مشيرا إلى ما يحظى به الزائر لليمن من كرم الضيافة والأصالة اليمنية.
وأوضح انه خلال بقائه في صنعاء لسنوات وجد اليمن بلد أمن وأمان ووصف الشعب اليمني بأنه شعب مسالم. وقال "المواطن اليمني لا يكره الشعب الأمريكي لكن لديهم تحفظات على سياسية الحكومات الأمريكية السابقة".
وأضاف الباحث الأمريكي إن على الراغبين في الكتابة عن اليمن زيارتها والاطلاع عن قرب عنها وعما يعتمل فيها.
الملحق الإعلامي في سفارة اليمن في واشنطن محمد الباشا اعتبر ما يشاع في الإعلام الأمريكي عن اليمن سوى سلسلة من المعلومات المغلوطة والظالمة ويشجع محرري وسائل الإعلام المراسلين على تضخيم الأوضاع في اليمن.
وتطرق الباشا إلى بعض الشهادات المنصفة عن الأوضاع في اليمن ومنها ما وصفه مسؤول رفيع المستوى في البيت الأبيض عن نجاح خليجي 20 "بالمناسبة الدولية الناجحة" وكذا إشادات بعض الصحف الأمريكية والإقليمية بجهود الحكومة اليمنية في إنجاح المناسبة الرياضية بالرغم مراهنة البعض على فشلها بسبب الترويج الإعلامي غير المبرر للهاجس الأمني في اليمن.
وشدد الملحق الإعلامي تصميم القيادة السياسية اليمنية على مواصلة جهودها في مكافحة آفة الإرهاب بالتعاون مع أشقاء وأصدقاء اليمن. مشيرا إلى ما تكبدته اليمن منذ عام 1993م من إساءات وخسائر نتيجة الأعمال الإرهابية التي أضرت بسمعة وصورة اليمن.
تجدر الإشارة إلى أن مبادرة باكستون تبحث معالجة آثار أحداث 11 سبتمبر التي راح ضحيتها قرابة ثلاثة ألاف أمريكي في مديني واشنطن ونيويورك. ويرأس المبادرة السفير الأمريكي السابق دوجلس هولادي الناشط في مجال الحوارات بين الديانات السماوية وبناء جسور الثقافة والصداقة بين الشرق والغرب.
تمت طباعة الخبر في: الخميس, 06-أكتوبر-2022 الساعة: 06:16 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.alganob.net/g/showdetails.asp?id=5061